«الغزالى» و«سكينة فؤاد» يستقيلا من «الاستشارى» احتجاجاً على تشويه الثورة«الغزالى» و«سكينة فؤاد» يستقيلا من «الاستشارى» احتجاجاً على تشويه الثورة

Thu, 23-02-2012 – 8:29 مصر

كشف الدكتور أسامة الغزالى حرب، الرئيس السابق لحزب الجبهة الديمقراطية، والكاتبة الصحفية سكينة فؤاد نائب رئيس الحزب ،أنهما  تقدما باستقالتهما من المجلس الإستشارى اليوم الخميس ،احتجاجاً على ما أسموه بـ«بتشويه الثورة والثوار» واتهامهم بتلقى تمويل خارجى ، ومحاولة إضفاء شرعية على دور المجلس العسكرى، فى إدارة شئون البلاد خلال الفترة التى شهدت أحداث عصيبة شملت مجزرة بورسعيد وأحداث مجلس الوزراء ومحمد محمود، بالإضافة إلى محاولة بعض أعضاء «الاستشارى» تشويه الثورة المصرية .   أكد «حرب» أن المجلس الاستشارى أصبح  وصمة عار ،وأنه يشعر بالندم والحزن لإنضمامه إليه ،مشيراً أن المجلس يضم أعضاء يثيرون علامات استفهام ولهم علاقات بالأجهزة الأمنية ،موضحاً أن الطريقة التى عالج بها «الاستشارى» قضية منظمات المجتمع المدنى من أقوى الأسباب التى دفعته إلى الاستقالة، وأوضح أن هناك أعضاء فى المجلس يسعون لتشويه المنظمات، التى كانت سبباً فى فضح تجاوزات النظام السابق، وتزييف الصورة الوطنية والحقيقية للعديد من الشرفاء والنشطاء السياسيين .   وعلى جانب آخر قالت «سكينة فؤاد» أن المجلس ملىء بالغموض والشكوك ، وأنها لا تريد المشاركة في شىء يسىء للثورة والثوار المصريين ، وأكدت انها أنها طالبت أكثر من مرة أثناء المناقشات داخل المجلس بالوضوح والشفافية، خاصة فى حبس النشطاء واتهامهم بالعمالة وتلقى التمويلات الخارجية .   وأضافت أن استقالتها جاءت مع المسار الذى تنتمى إليه بقلمها ومواقفها  قبل قيام ثورة 25 يناير  بسنوات»، وأكدت أن استمرار عضويتها فى «الاستشارى» يعنى تأييدها للثورة المضادة في مصر .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *